من رجل الى تمساح!!!!!

ينتشر الكثير من المعتقدات فى بلاد إفريقيا الوسطى، بأن هناك أشخاصا يمكنهم التحول إلى تماسيح ليلا، ويأكلون البشر ويتم تسجيل أكثر من 10 حالات مماثلة سنويا في هذه المنطقة.

وذكرت إذاعة جمهورية إفريقيا الوسطى في أواخر التسعينات، أن سكان بلدة “أوبو” اتهموا رجلا بالتحول إلى تمساح أثناء الليل، حيث إنه يقوم بإغراق البشر ويلتهمهم. واكتشف رجال الشرطة جثة طفل فى الثالثة من عمره غريقا، وقبضوا على هذا الرجل المشتبه فيه، فاعترف بفعلته على الفور مما أثار غضب أهل البلدة، وقاموا بالذهاب إلى قسم الشرطة وأخرجوا المتهم بالقوة وسحلوه ودفنوه حيا فى أحد الحقول من شدة غضبهم منه، كما ذكر في كتاب “عالم غريب عجيب”

. وأثبتت أبحاث الآثار وجود الإنسان على أرض إفريقيا الوسطى منذ العصر الحجرى القديم، وأقدم سكانها هم شعوب “الجبايا” و”الماندجية” الذين استوطنوا أرضها كمجتمع عشائرى لا مركزى، ومع بداية القرن 19 هاجرت شعوب “الباندا” القادمة من الشمال الشرقى واستقروا فيها أيضا. أما في الجهة الجنوبية الشرقية، فقد أسست قبائل “أزاندى” مجتمعا أكثر طبقية تتمركز على قمته الطبقة الحاكمة خلال القرنين 18 و19, وفيما يخص الشمال الشرقي فقد سقطت بعض من مناطقه تحت حكم الأمير السودانى رابح بن الزبير بن فضل الله في الفترة الممتدة بين سنتى 1893 و 1900.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s