من هو الشاهد الوحيد على انفجار الطيونة؟ وماذا حصل بين الشهيد حدرج والإنتحاري؟ اقرأ المزيد

TT

منع الصحافيين من دخول غرفة الشاهد الوحيد على انفجار الطيونة والمفتش الثاني في قوى الأمن العام علي جابر، الذي خضع لعملية جراحية أمس في رجله اليسرى في مستشفى الساحل، وتنتظر النيابة العامة الاستماع الى افادته. وأكّدت مديرة الطوارئ في مستشفى الساحل الدكتورة مريم الحسن للـLBCI أنّ اصابة جابر متوسطة ووضعه الصحي جيد، وحددت أنّ اصابته في رجله اليسرى. وكشفت أن جابر لم يكن يعلم باستشهاد زميله الى اليوم وبالصدفة وهذا الأمر أثر على حالته الصحية والنفسية. وأوضحت الحسن أن 14 جريحاً وصلوا الى المستشفى أمس وخرج منهم 13 بعد أن تمت السيطرة على حالاتهم، وبقي المفتش جابر في المستشفى. الشهيد حدرج وضع مسدسًا في رأس الإنتحاري فيما تتكشف مع تقدّم الساعات بعض تفاصيل العملية الانتحارية التي ألهبت ليل بيروت، أظهرت فحوص الحمض النووي التي أُجريت على بعض الأشلاء التي تمّ جمعها من مسرح الانفجار في الطيونة أنّ بعضها يعود للمفتش الثاني في الأمن العام عبدالكريم حدرج الذي استشهد مجنبًا الضاحية الجنوبية لبيروت مشهدًا دمويًا. الى ذلك، فقد أوضحت مصادر مسؤولة لـ”MTV” أنّ الشهيد عبدالكريم حدرج كان وضع المسدس في رأس الإنتحاري في وقت سارع زميله علي جابر للاستعانة بقوى الجيش المنتشرة هناك لمعالجة الوضع، وبعد ابتعاد جابر أكثر من عشرة أمتار فجّر الإنتحاري نفسه. وبذلك، ترتفع حصيلة ضحايا الانفجار الى شهيد وعشرين جريحا، وقد خرج معظمهم من المستشفيات. (الصورة من وكالة رويترز)
اقرأ المزيد

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s